أخبار التكنولوجيا الحوادث الرعاية الصحية العالمية

مخاوف من إرهاب بيولوجي بعد «كورونا»

حذّر خبراء في لجنة مكافحة الإرهاب في المجلس الأوروبي من إمكانية لجوء جماعات إرهابية إلى نشر فيروسات في المستقبل، كسلاح جديد، بعد أن أظهر فيروس كورونا «ضعف المجتمعات الحديثة» في التعاطي مع هذا النوع من الأوبئة.
وقال الخبراء، في تقرير أمس: «ليس هناك سبب للاعتقاد بأن الجماعات الإرهابية ستضيع درساً كهذا»، حول قدرة الفيروسات على إحداث اضطرابات في المجتمعات. وأشاروا إلى أن جماعات إرهابية بدأت أصلاً تجرب مدى قدرتها على شنّ هجمات بيولوجية، وأن استخدام هذه الأسلحة الفيروسية قد يثبت «فعالية عالية، ويسبب أضراراً بشرية واقتصادية على نطاق أكبر بكثير من الهجمات الإرهابية التقليدية».
يأتي ذلك فيما أعلنت السعودية خطة العودة للحياة الطبيعية تدريجياً بدءاً من الخميس المقبل، فيما تستعد دول عربية لتخفيف القيود على الحركة التي فرضتها الجائحة، واستئناف حياتها الطبيعية بحذر. فقد أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد أشتية، عودة الحياة إلى طبيعتها في الأراضي الفلسطينية بعد انحسار موجة كورونا، منهياً بذلك نحو 3 أشهر من القيود التي طالت مناحي الحياة. وفي الأردن، يعود اليوم نحو 250 ألف موظف حكومي إلى عملهم بعد انقطاع استمر أكثر من 60 يوماً.
على صعيد متصل، أعلن تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تعليق التجارب السريرية لعقار هيدروكسي كلوروكين، بعد نشر دراسة طبية اعتبرت اللجوء إليه أو مشتقاته للتصدي لـ«كوفيد – 19» ليس فاعلاً، وقد يكون ضاراً. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أعلن تعاطيه لهذا العقار من باب الوقاية.

Related posts

تراجع سعر خام برنت إلى ما دون 19 دولارا

SubEditor

لأول مرة.. تأسيس جمعية للأطباء المسلمين في ألمانيا

SubEditor

إغلاق تام للهند وباكستان ونيبال تتخذ إجراءات صارمة لمواجهة كورونا

SubEditor

اكتب تعليقك