الخليج العالمية دولي عالم الإسلام

تصريحات الرئيس الفرنسي عن الإسلام والمسلمين تزيد من نشر ثقافة الكراهية بين الشعوب

أكد الأمين العام ل‍مجلس التعاون لدول الخليج العربية د ..نايف الحجرف أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، غير المسؤولة عن الإسلام والمسلمين تزيد من نشر ثقافة الكراهية بين الشعوب، ولا تخدم العلاقات القوية بين الشعوب الإسلامية وشعب فرنسا الصديق.وأشار الأمين العام إلى أنه في الوقت الذي يجب أن تنصب الجهود نحو تعزيز الثقافة والتسامح والحوار بين الثقافات والأديان تخرج مثل هذه التصريحات المرفوضة والدعوة للاستمرار في نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسلم.ودعا الأمين العام قادة دول العالم والمفكرين وأصحاب الرأي لتحمل المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق كل من يسعى للسلام والتعايش لنبذ خطابات الكراهية وإثارة الضغائن وازدراء الأديان ورموزها، واحترام مشاعر المسلمين في كل أنحاء العالم، بدلا من الوقوع في اسر الإسلاموفوبيا الذي تتبناه المجموعات المتطرفة.
كما اعلنت وزارة الخارجية أن دولة الكويت تابعت باستياء بالغ استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه وسلم) مؤكدة تأييدها لبيان منظمة التعاون الإسلامي الذي “يعبر عن الامة الاسلامية جمعاء وما جاء به من مضامين شاملة رافضة لتلك الاساءات والممارسات”.وحذرت الوزارة في بيان لها أمس الجمعة من مغبة دعم تلك الاساءات واستمرارها سواء للاديان السماوية كافه أو الرسل عليهم السلام من قبل بعض الخطابات السياسية الرسمية والتي تشعل روح الكراهية والعداء والعنف وتقوض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوأدها واشاعه ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم.كما حذرت من مغبة الاستمرار في دعم هذه الاساءات والسياسات التمييزية التي تربط الاسلام بالارهاب لما تمثله من “تزييف للواقع وتطاول على تعاليم شريعتنا السمحاء الرافضة للارهاب فضلا عما تمثله من اساءه بالغة لمشاعر المسلمين حول العالم”.
المصدر : جريدة الأنباء الكويتية

Related posts

مثال فريد رائع خلده علماء الهند في ذاكرة التاريخ

SubEditor

كاتب عربي: تحركات أميركية لإعادة احياء “داعش” بثوب جديد في سوريا والعراق

Editor

هجوم على مسجد بمدينة ألبيرفيل رفض توقيع “ميثاق مبادئ الإسلام الفرنسي”

Editor

اكتب تعليقك